رسالة الفنان الراحل جاسم جمعة النجار 1993

الأخ الفاضل عبد الكريم العامري
من مطاف الليل الى صباحات القبيلة..
وجدنا انفسنا وقد اثقلها الزمن بالموت- الدمع- الحزن اللامتنهائي -الشفافية- الحسن البصري- هذا الحسن الجنوبي الذي يجمل كل طيات الألم.
صور جميلة متداخلة ومتراكبة كلها تبحث عن – هنا- عن جوعنا الذي اصبح الضيف الثقيل لكل احلامنا وحوارنا ومجالسنا.
لا ندري من نحن..
ولا نعرف ما نكون الآن..
ولكن (نحن الحراس الذين فقدوا ابنهم في أول نقطة تفتيش)*
لا أدري ما الذي جعلني اكتب وانا أقرا كتابك هذا ثلاث مرات..
وأدرك اخيرا ضالتي..
فقد وجدت نفسي في هذا.

مع فائق تقديري
جاسم جمعة النجار
4/12/1993

Share: