السيرة الشخصية
شعر
روايات
مقالات
مسرح
تحقيقات
رسائل
آراء
تقارير اذاعة العراق الحر
اصدارات
النشر في المواقع
ملفات فيديو
في نقابة الصحافيين
جلسة وفاء عبد الرزاق
جلسة محمد صالح عبد الرضا
في قناة الحرة عراق
الموسيقار علي نجم
تكريم بيت الحكمة
 

صور متفرقة
مسرحيات 2012
عنبر سعيد رواية 2010-2012
كل جسدي مشاع
لا احد قبل الاوان -شعر 1998
مخابئ- شعر 2000
مخابئ -الغلاف الاخير
قراءات شعرية

الأبدي يفضح سرّه..


(حاجة ملحة تدفعنا للموت مثلما الحياة)

فتح الموت عينيه بوجهك

لم يفتحهما بعد ذلك ابداً.

دخلت عنوة

تدفعك الدهشة أينما وقفت

يا موت: دعها تتلمس دربها

فالأشواك تمدّ مخالبها في فراغ.

يا موت: ارحها!

كي لا تشتاق ثانية لبؤبؤيك..

احمل برعمها الأخضر بكفيك

احمله على ظهرك الزلق

لا تدعها تسقط في الوحل بعدما غسلتها الريح.

فتحت عينيك بوجهها الفتي

لم تدرِ أنك تمنحها الراحة..

يا موت، اغثها...

يا موت!

 

                           (البصرة- تموز/2001)