السيرة الشخصية
شعر
روايات
مقالات
مسرح
تحقيقات
رسائل
آراء
تقارير اذاعة العراق الحر
اصدارات
النشر في المواقع
ملفات فيديو
في نقابة الصحافيين
جلسة وفاء عبد الرزاق
جلسة محمد صالح عبد الرضا
في قناة الحرة عراق
الموسيقار علي نجم
تكريم بيت الحكمة
 

صور متفرقة
مسرحيات 2012
عنبر سعيد رواية 2010-2012
كل جسدي مشاع
لا احد قبل الاوان -شعر 1998
مخابئ- شعر 2000
مخابئ -الغلاف الاخير
قراءات شعرية

عوالم


تلك التي في السماءِ
ليست غيوماً..
تلك أنفاسُ المحارب القديم،
بخوذتهِ الملساء، ودرعه المطعون..
يجلسُ منفرداً، يرسمُ باصبعهِ حصوناً
انهارت تحت قدميه..
وساحاتٍ لمّا تزل صاخبةً، ولمع سيوف!
هناك. في السقفِ البعيد المزرق،
بينَ شتاتِ الذاكرة، يقعي، على اثر فتوحاتٍ
بهتت ألوانها..
وقد غطّى الغبار عورته،
وافترشت لحيته البيضاء صدرَ المرآة.
هل يغطي الغبارُ عوراتنا المستديمة؟!
***
تلك التي في السماءِ
ليست نجوماً..
تلك أعينُ الصغار يطهّرها الآتون..
تلك أفئدةُ الأمّهات..
الأمّهات اللاتي يسّاقطُ حولهنَّ الأسى
كلّما هززنَ الأسرّة الخالية.
الأمّهات اللاتي يلدنَ الحطب!
***
تلك التي فوقنا
ليست سقوفاً..
تلك
أجداثُ
الأجدادِ
تستغيث!
البصرة 3/12/2000